منظمة التحرير: توثيق استخدام إسرائيل لـ 13 سلاحًا محرمًا دوليًا في غزة

وأكد قاسم عوض، مدير عام دائرة حقوق الإنسان في منظمة التحرير الفلسطينية، أن استخدام إسرائيل ل 13 نوعا الأسلحة المحرمة دوليا وفي الحرب على غزة تم توثيق عملية شحنها للاحتلال الإسرائيلي من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وبريطانيا العظمى وأستراليا وإيطاليا وبعض الدول الأخرى.

وقال عوض، اليوم الأحد، في مداخلة على قناة العربية الحدث الإخبارية، إنه من أبرز ما تم رصده وتوثيقه عبر… الأسلحة المحرمة دوليا “قنابل جدم الذكية والمدرجة في قائمة القنابل المحرمة دولياً، بالإضافة إلى القنابل الفراغية وأسلحة الدايم الفتاكة التي تسبب عواقب لا يمكن إصلاحها لمن يصاب بها، وصواريخ وقنابل هالبر، والقنابل الغبية التي تحتوي على حوالي 2 طن من متفجرات الطرق السقوط والتسبب في دمار هائل”.

وأوضح أن الاحتلال يواصل استخدام الفسفور الأبيض واليورانيوم المنظم والقنابل العنقودية وأسلحة GBU، وأن جميع هذه الأسلحة مصنفة ضمن اتفاقية الأسلحة الكيميائية لعام 1993 وأن الأسلحة الأكثر إلحاحاً محرمة دولياً.

وأكد أنه تم رصد شحنات إضافية مصنفة غير محظورة دوليا، إلا أنها وصلت إلى… إسرائيل واستخدمت ضد الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية والقدس، بما في ذلك 100 طائرة عسكرية من الولايات المتحدة الأمريكية محملة بمختلف أنواع المعدات والقنابل والذخائر العنقودية.

وشدد عوض على أن استخدام هذه الأسلحة هو أحد ركائز… الإبادة الجماعية ومن أهم ما يترتب على ذلك أنه قد تمت إحالة الأمر إلى محكمة العدل الدولية، وعليها أن تنظر إلى كل هذه الأنواع من الأسلحة كإجراءات تدل على حدوث إبادة جماعية ضد الشعب الفلسطيني.

وفيما يتعلق بملاحقة الاحتلال قانونيا بهذا الخصوص، أكد التواصل مع كافة المؤسسات القانونية الدولية من خلال نقابة المحامين الفلسطينيين ووزارة الخارجية الفلسطينية وكافة المؤسسات ذات العلاقة. وعرضت البعثة الفلسطينية هذه الملفات في أروقة مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، ومن المتوقع أن تصدر أوامر اعتقال بحق من أمر باستخدام هذه القنابل.

Leave a Comment