مبروك لعطية المسرح: ذهبت إلى السينما مرة وكانت التذكرة بـ 3 قروش

دكتور. قال مبروك عطية، أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر، إنه نشط في العلم منذ ستين عاما وألف كتبا كان فيها ناقلا ومبدعا، وعندما تعجز اللغة عن التعبير عن نفسها تكون هناك بدائل أخرى مشيراً إلى أنه لم يعرف ولداً ولا بنتاً عندما كبر، وعلم أن الذي يلعب “مبذر”.

وكشف مبروك عطية خلال حواره في برنامج “على المسرح“، تحدثت الإعلامية منى عبد الوهاب، عبر قناة الحياة، عن حادثة ذهابه للسينما مرة واحدة في حياته، قائلة: “تشاورت مع صديق لمدة شهرين للذهاب للسينما وقررنا أن دخل سينما منوف، وكانت التذكرة بـ 3 قروش وشاهدنا الفيلم”.

وتابع: «تركنا الفيلم، وما أتذكره بوضوح هو ما ظهر على وجوه زملائي عندما ضاع الوقت. كان فيلم محمود ياسين الساعة تدق عشرة، فقلنا: ماذا فعلنا؟ ؟ لقد ولدنا في بيئة بدون كهرباء أو ماء أو هاتف. ”

Leave a Comment