فيديو – تامر عبد المنعم يكشف أسرارا جديدة عن زينة وهند صبري وتامر حسني

حل الفنان تامر عبد المنعم ضيفا في برنامج “العرافة” الذي تقدمه الإعلامية بسمة وهبة على قناتي “النهار” و”المحور”، حيث كشف الكثير من أسرار وأسباب خلافه مع بعض النجوم مؤكدا أنه كان وراء صعود هند صبري إلى الساحة الفنية.

وقال تامر عبد المنعم في تصريحاته:

– “كنت خطيبة الفنانة زينة عام 1999، وتشاجرنا، وذهبت إلى مكتب المخرجة إيناس الدغيدي وسحبتها من شعرها، واختبأت عني تحت طاولة كبيرة في مكتب إيناس، و” “لقد تركتها مع الأيام المظلمة.”

“عندما كانت زينة مختبئة مني، كان في ذهني أنها تكذب علي وتحب شخصاً آخر، لكن اتضح أنها كانت تخطط لفيلم “مذكرات مراهقة” رغم اتفاقنا على عدم التمثيل. ”

– “هذا الموقف جعل هند صبري تأتي إلى مصر لأنها هي التي جسدت الشخصية، وأنا منعت زينة من التمثيل حتى افترقنا”.

– “كنت أريد أن أدافع عن مهرجان الجونة، وأنا لا أعرف سمية الخشاب إطلاقا، وقد التقينا مرة واحدة، أما عن هجومي عليها فقد كنا في قصر السينما، وهاجم البعض مهرجان الجونة “.

– “الهجوم كان بسبب ملابس سمية الخشاب، ودافعت عن المهرجان وقلت: أتحداها أن تكون لها علاقة بالمهرجان تتجاوز الافتتاح والسجادة الحمراء، فهي لم تشاهد فيلما” ولا يجوز اختزال العيد في ثوبها».

«كانت هناك ندوة وقتها نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر، تحت عنوان «صالون قصر السينما»، وخطط لشطب جميع فناني المهرجان، وأولهم حمو بيكا.

– “اقترحت على هاني شاكر تخصيص قسم يتم مراقبته لهم لكنه رفض بسبب المخالفات وأكد أنه سيتم طرد أي مخالف من النقابة”.

قلت له: ولو حد ارتكب جريمة أو سبب مشكلة أو اتهم بقضية، كان هناك مغني كبير هرب من الجيش وله قضية وقضى عقوبته في السجن العسكري وخدمته العسكرية استيفاء. حسني قال لي: يا حبيبي، فتعاقب”.

Leave a Comment