سعد الصغير: بوسي سجنت زوجها ورأيتها بعيني وكانت راضية




هديل هلال



تم النشر بتاريخ: الأحد 17 مارس 2024 – 8:14 مساءً | آخر تحديث: الأحد 17 مارس 2024 – 8:14 مساءً

رد الفنان سعد الصغير، على اتهامات الفنانة بوسي له بأنه كان يغار منها فنيا بعد زيارته لوالدها قبل وفاته.

وقال خلال حوار مع برنامج “العرفة”، الذي تقدمه الإعلامية بسمة وهبة على فضائية “النهار”، مساء الأحد: “يا ريس أنا معك منذ 10 سنوات. تكلمت معها. وأخبرتها أننا لا نحتاج إلى أي شيء. أخبر والدك أنني أسامحك، لكنها لم تغفر له على الإطلاق. “حسب تعبيره.

وأشار إلى أن العلاقة بينه وبين الفنانة كانت وطيدة للغاية، مشيرا إلى: “كنا عائلة.. ولما انتهينا من العمل في الهرم، نمنا في منزل بوسي لأن لديهم فيلا من طابقين”، بحسب ما نقلته “رويترز”. وصفه.

وأشار إلى أن الفنانة طلبت منه المساعدة في إخراجها من الأزمة مع طليقها، لافتا إلى أن الأخير جعلها توقع على ثلاثين صك أمانة.

وأشار إلى أن بوسي طلبت مساعدة الناس لكبح جماح زوجها السابق، مضيفا: “لقد أمسكت بزوجها وأحضرت الناس وضربته على وجهه بالنعال. قال الرجل: أريد 4 ملايين جنيه إسترليني”. لقد أعطيته مليون جنيه وبعد ذلك سأسجن”.

وذكر أن الفنانة أخطأت عندما أدخلت طليقها إلى السجن، وقالت إنها السبب في سجنه، بحسب شهادة المنتج أحمد السبكي، المطرب محمود الليثي، شريف فشور، وحمدي بدر.

وتابع: “جلسوا جميعاً واعترفت بأنها هي التي سجنت زوجها، ارفعوا قضية ضدي، يمكن أن أكون كاذباً”.

Leave a Comment