رونالدينيو يصف منتخب البرازيل بـ”العار” ويرفض تشجيعه في كوبا أميركا | رياضة

هاجم الأسطورة البرازيلي رونالدينيو منتخب بلاده قائلا إنه لن يشجعه خلال كأس أمم أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا) المقرر انطلاقها في الولايات المتحدة الشهر الجاري.

ووجه رونالدينيو انتقادات لاذعة للمنتخب البرازيلي خلال مقابلة واسعة النطاق أجراها مع محطة “كارتولوكوس” على منصة “يوتيوب” قبل عشرة أيام من انطلاق مشوار منتخب السامبا البرازيلي في كوبا أميركا.

ولم ينجح منتخب البرازيل في تجاوز دور الثمانية في كأس العالم منذ عام 2002، حينما توج باللقب، كما حل وصيفا خلال النسخة الأخيرة لكوبا أميركا بعد الخسارة أمام الأرجنتين في النهائي.

قال رونالدينيو عبر حسابه على منصة إنستغرام، إلى جانب مقطع من مقابلته على منصة يوتيوب “هذا كل شيء يا رفاق، لقد اكتفيت، إنها لحظة حزينة للاستمتاع بكرة القدم البرازيلية”.

وأضاف “من الصعب العثور على المزاج المناسب لمشاهدة المباريات، ربما يكون هذا هو أسوأ وقت في العامين الماضيين، لا يوجد قادة محترمون، فقط أغلبية اللاعبين المتوسطي المستوى”.

وتابع رونالدينيو “لقد كنت أتابع كرة القدم منذ أن كنت طفلا، قبل وقت طويل من أن أفكر في أن أصبح لاعبا، ولم أر قط وضعا سيئا مثل هذا. قلة الحب للقميص، وقلة العزم، والأهم من ذلك كله كرة القدم، سأكرر، كان أداؤنا واحدا من أسوأ الأشياء التي رأيتها على الإطلاق… هذا عار لذلك أعلن التنحي، لن أشاهد أي مباراة في كوبا أميركا، ولن أحتفل بأي انتصار”.

المصدر : الجزيرة + الألمانية + مواقع التواصل الاجتماعي

ظهرت في الأصل على www.aljazeera.net

Leave a Comment