خطيب المسجد الحرام يؤكد فضل ليلة القدر بالعشر الأواخر من رمضان

أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ د. عبد الرحمن السديس بتقوى الله في السر والعلن، وإصلاح النفس للفوز برضى الله.
وأكد “السديس” على فضل العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، والتي فضلها الله بليلة القدر، التي بها عظيم الأجر والثواب.

فضل ليلة القدر

وأضاف أنها تتجلى في العشر الأواخر من رمضان، وبها تباهي العشر غيرها من الليالي، فهي غرة تلك الليالي، فيها أُنزل القرآن وفيها تُكتب الأرزاق والأقدار، وهي ليلة خير من ألف شهر.
في تلك الليلة تتنزل الملائكة على الأرض وتكون أعدادها أكثر من الحصى، ومن قامها إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه.

موعد ليلة القدر

تعددت الأقوال حول موعد ليلة القدر، وبعض الآراء تقول أنها ليلة 27، لكن أرجح الأقوال أنها في العشر الأواخر دون تحديد، وأخفى الله موعدها ليجتهد العباد في العبادة طوال العشر وليس في ليلة واحدة دون غيرها.
وأكد “السديس” أنه يُفرق فيها كل أمر حكيم، فينبغي تحريها في الليلتين الباقيتين من الأوتار. وأن أفضل الأدعية بها: (اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفو عني).
ليلة فضيلة ينبغي الظفر والفوز بها، وعدم إهمال فضلها، فأغلب الشهر قد انتهى، والموفق هو من فاز بقيامها لله عز وجل.

ظهرت في الأصل على www.alyaum.com

Leave a Comment