حكم مباراة ليفربول و شيفيلد يونايتد يسمح للاعبين المسلمين بكسر صيامهم | رياضة

|

أوقف الحكم ستيوارت أتويل مباراة ليفربول وضيفه شيفيلد ضمن الجولة الـ31 من الدوري الإنجليزي الممتاز لبضع دقائق لفسح المجال للاعبين المسلمين فرصة كسر صيامهم.

وتوقفت المباراة في الدقيقة 25، ليتوجه مدافع ليفربول الدولي الفرنسي إبراهيما كوناتي والمصري محمد صلاح إلى جنب الملعب لكسر صيامهما.

ونال هذا الأمر استحسانا واسعا من قبل المشجعين والجماهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بما أنه لا يسمح في مسابقات أخرى بالقارة الأوروبية بإيقاف مباراة من أجل كسر اللاعبين لصيامهم.

وتوقفت مباراتان في الدوري الإنجليزي لكرة القدم -الثلاثاء- من أجل فسح المجال للاعبين المسلمين لشرب الماء.

وتوقفت مباراة جمعت فريقي بورنموث وكريستال بالاس ضمن الجولة الـ31 من الدوري الإنجليزي، عند الدقيقة الثالثة من أجل أن يقوم لاعب بورنموث البوركينابي دانغو واتارا بكسر صيامه بشكل سريع.

وشهدت مباراة نيوكاسل يونايتد ضد إيفرتون، على ملعب “سانت جيمس بارك”، موقفا مشابها في الدقيقة 19، من أجل تناول اللاعبين المسلمين الإفطار سريعا.

وفي رمضان الماضي، طُلب من الحكام ايقاف اللعب لبعض الوقت لتسهيل عملية إفطار اللاعبين المسلمين الصائمين خلال المباريات التي تتزامن مع أذان المغرب.

ويسمح الدوري الإنجليزي الممتاز منذ عام 2021 للأندية التي تضم لاعبين مسلمين بالترتيب مع الحكام لفترات راحة قصيرة عند غروب الشمس.

وأصدرت رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين وثيقة من 30 صفحة حول رمضان ونصائح حول أفضل ممارسات الصيام.

ولكن هذه التغيرات لا تشمل كل الدول، إذ يواجه الاتحاد الفرنسي لكرة القدم انتقادات مؤخرا بعد أن أصدر مبادئ توجيهية تأمر الفرق والمسؤولين بعدم التوقف عن اللعب حتى يتمكن اللاعبون من الإفطار، ومنع اللاعبين من الصيام أثناء التدريب مع الأندية.

ظهرت في الأصل على www.aljazeera.net

Leave a Comment