توقيع مذكرات تفاهم بين شركات سعودية وتركية في مجال الدفاع

أعلن وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، الأربعاء، توقيع مذكرات تفاهم بين عدد من الشركات السعودية والتركية، مشيراً إلى أنه بحث مع رؤساء عدد من كبرى الشركات الصناعية التركية “فرص التعاون في المجال العسكري والدفاعي”.

وقال وزير الدفاع السعودي، عبر منصة “إكس”، إنه اطلع خلال زيارته لتركيا على “قدرات وإمكانيات عدد من الشركات التركية الرائدة في مجال الفضاء والصناعات الدفاعية”، لافتاً إلى أنه شاهد “مشاريعها التقنية المتطورة، ومنتجاتها الحديثة، وخططها واستراتيجياتها المستقبلية”.

وأوضح الأمير خالد بن سلمان أنه استعرض “مع رئيس هيئة الصناعات الدفاعية التركية خلوق غورغون، ورؤساء عدد من كبرى الشركات الصناعية التركية، فرص التعاون في المجال العسكري والدفاعي، وفق رؤية السعودية 2030″، مضيفاً: “شهدنا توقيع مذكرات تفاهم بين عدد من الشركات السعودية والتركية”.

وكان قد استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، الأمير خالد بن سلمان بالعاصمة التركية أنقرة، حيث بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها.

كما اجتمع وزير الدفاع السعودي مع نظيره التركي ياشار غولر، قائلاً، على منصة “إكس”، إنه استعرض “أوجه العلاقات السعودية التركية، والسبل الكفيلة لمواصلة تعزيز وتطوير مسارات التعاون القائم والمستقبلي بين وزارتي الدفاع للبلدين”، مضيفاً: “بحثنا جهود إحلال السلام، وسعينا المشترك لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم”. 

وتأتي الزيارة بعدما شهدت العلاقات بين البلدين تطورات في عدة مجالات منها التجارية والاستثمارية وأيضاً العسكرية وذلك خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى السعودية في يوليو 2023.

وعبّرت الرياض وأنقرة حينها عن عزمهما تعزيز التعاون والتنسيق في المجالات الدفاعية والصناعات العسكرية، وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بينهما في هذه المجالات.

وعلى هامش الزيارة وقع برنامج الخطة التنفيذية للتعاون في مجالات القدرات والصناعات الدفاعية والأبحاث والتطوير، والتوقيع على عقدي استحواذ بين وزارة الدفاع السعودية وشركة (بايكار) التركية المتخصصة في تصنيع المسيرات، ومذكرات تفاهم للتعاون في مجالات الاستثمار المباشر والإعلام والطاقة.

وفي أغسطس، أعلنت وزارة الدفاع السعودية توقيع اتفاقية ومذكرتي تفاهم بين عدد من الشركات السعودية المتخصصة في الصناعات العسكرية والدفاعية وشركات دفاع تركية، لتوطين صناعة الطائرات المسيرة والأنظمة المكونة لها داخل المملكة.

وقالت الشركة السعودية للصناعات العسكرية حينها إن السعودية وقعت اتفاقية توطين استراتيجية مع شركة “بايكار تكنولوجي” (BAYKAR Technology) التركية لتوطين صناعة الطائرات المسيَّرة في المملكة.

كما وقعت الشركة الوطنية للأنظمة الميكانيكية (NCMS) مذكرتي تفاهم مع شركة اسلسان التركية، وشركة روكتسان التركية، لتوطين صناعة الذخائر والمستشعرات البصرية لمنظومة الطائرات المسيرّة وتصنيعها داخل المملكة.

وأشارت الشركة السعودية للصناعات العسكرية إلى أن “اتفاقية التوطين الاستراتيجية تأتي استكمالاً لعقدي الاستحواذ اللذين وقعتهما وزارة الدفاع مع شركة بايكار، بهدف رفع جاهزية القوات المسلحة، وتعزيز قدرات المملكة الدفاعية والتصنيعية، تماشياً مع رؤية السعودية 2030”.

ظهرت في الأصل على asharq.com

Leave a Comment