بنزيمة وفيرمينو وجهان لعملة واحدة في ديربي جدة بين الاتحاد والأهلي |

الرياض – تتجه الأنظار مساء اليوم الإثنين، نحو ملعب الجوهرة المشعة بجدة، الذي سيحتضن قمة الجولة الـ26 من دوري روشن السعودي للمحترفين، بين الاتحاد والأهلي.

وتمثل المباراة أهمية كبرى للفريقين، إذ سيظفر الفائز بالديربي بالمركز الثالث، حيث يحتل الأهلي المركز الثالث برصيد 46 نقطة، وبفارق نقطتين فقط عن الاتحاد صاحب المركز الرابع. وفي ظل وفرة الأسماء العالمية في الفريقين، سيكون الضغط كبيرا على الفرنسي كريم بنزيمة لاعب الاتحاد، والبرازيلي روبرتو فيرمينو مهاجم الأهلي، وذلك بسبب المستوى المتواضع للنجمين منذ انضمامها للدوري السعودي.

خيب المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة، آمال جماهير العميد، التي كانت تعول عليه منذ بداية الموسم من أجل صعود الفريق إلى منصات التتويج في الموسم الحالي. إلا أن بنزيمة لم ينجح في تقديم المأمول منه، بل زاد من أوجاع الفريق، بسبب المشاكل التي واجهها مع مدرب الفريق السابق نونو سانتو، والمدرب الحالي الأرجنتيني مارسيلو غاياردو. ولم تقتصر مشاكل بنزيمة خارج الملعب، إذ أخفق الفرنسي في إثبات مكانته في الفريق، حيث لعب في هذا الموسم 24 مباراة بمختلف البطولات، سجل فيها 12 هدفا، كما أنه فقد ثقته بنفسه حيث أهدر 4 ركلات جزاء.

في المقابل لم يكن البرازيلي روبرتو فيرمينو، الذي انتقل إلى الأهلي قادما من ليفربول الإنجليزي، بأفضل حال من بنزيمة. وعلى الرغم من بدايته القوية مع الأهلي في مطلع الموسم الحالي، وتسجيله لهاتريك أمام الحزم في افتتاح الدوري، إلا أنه غاب بعد ذلك بشكل كلي، وفقد ثقة مدربه الألماني ماتياس يايسله الذي ألزمه الجلوس على دكة البدلاء. ولم يفلح فيرمينو في العودة لمستواه، حيث غاب عن التسجيل حتى الجولة الـ20 من منافسات الدوري، التي شهدت تسجليه لهدف في مرمى الأخدود، وبعد ذلك سجل هدفين في الجولة التي تليها أمام الطائي.  ومنذ انضمامه للراقي شارك المهاجم البرازيلي في 25 مباراة، بمسابقة الدوري وكأس الملك، سجل خلالها 6 أهداف فقط.

كريم بنزيمة خيب آمال جماهير العميد التي كانت تعول عليه منذ بداية الموسم من أجل صعود الفريق إلى منصات التتويج

ويسعى الأهلي إلى تصحيح مساره عقب الخسارة أمام النصر والتعادل مع الاتفاق في المرحلتين الأخيرتين، ما سمح لجاره بتقليص الفارق بينهما الى نقطتين بعد كسبه ثلاث مباريات متتالية. وكان الأهلي حسم دربي الذهاب بهدف وحيد سجله لاعب وسطه قائد المنتخب الإيفواري فرانك كيسييه الذي سيعود إلى تشكيلته على غرار البرازيلي روجر إيبانيز بعدما غابا عن المباراة الأخيرة بسبب الإيقاف.

وتتقارب عدد الانتصارات في المواجهات المباشرة بين الفريقين حيث حقق الاتحاد 33 انتصارا مقابل 31 للأهلي، وفرض التعادل نفسه في 31 مباراة، لكن الأهلي يتفوق في المباريات العشر الأخيرة بفوزه في أربع منها مقابل ثلاث هزائم. ويلعب غدا أيضا الرائد مع الخليج، والحزم مع ضمك، والثلاثاء الطائي مع التعاون، والفيحاء مع الوحدة، على أن تختتم المرحلة الأربعاء بمباراتي الفتح مع الاتفاق، والشباب مع الرياض.

وتتقارب عدد الانتصارات في المواجهات المباشرة بين الفريقين حيث حقق الاتحاد 33 انتصارا مقابل 31 للأهلي، وفرض التعادل نفسه في 31 مباراة، لكن الأهلي يتفوق في المباريات العشر الأخيرة بفوزه في أربع منها مقابل ثلاث هزائم.

ويلعب غدا أيضا الرائد مع الخليج، والحزم مع ضمك، والثلاثاء الطائي مع التعاون، والفيحاء مع الوحدة، على أن تختتم المرحلة الأربعاء بمباراتي الفتح مع الاتفاق، والشباب مع الرياض.

في الرياض، يأمل الهلال متابعة مشواره الرائع هذا الموسم في سعيه لاستعادة لقب الدوري الذي جرده منه الاتحاد الموسم الماضي.

ظهرت في الأصل على www.alarab.co.uk

Leave a Comment