بسبب رونالدو.. فوضى ومشجعون يقتحمون تدريبات منتخب البرتغال

تسبب معجبو النجم كريستانو رونالدو الجمعة، بأزمة كبيرة لرجال الأمن الألمان، بعدما شهد الملعب الذي يستضيف تدريبات منتخب البرتغال محاولات عديدة لاقتحامه والاقتراب من النجم البرتغالي.

وحرص أكثر من 8 آلاف مشجع على حضور الجلسة التدريبية المفتوحة الوحيدة للفريق البرتغالي بملعب مدينة “غوترسلوه” الألمانية استعدادًا للقاء التشيك في أولى مباريات الفريق بنهائيات “يورو 2024” الثلاثاء المقبل.

وتحولت الأجواء، التي كانت مشحونة بالإثارة والحماس في البداية، إلى حالة من الفوضى، عندما اقتحم أكثر من 10 مشجعين أرض الملعب ليتوقف المران.

ورغم جهود رجال الأمن الذين ناضلوا لاحتواء الموقف، تمكنت الجماهير من الاقتراب بشكل خطير من لاعبي البرتغال خاصة رونالدو، الذي أمسك به أحد المشجعين، قبل تدخل الأمن وجذب المشجع بعيدًا عن اللاعب.

بطاقات “مشاهدة رونالدو”

والأسبوع الماضي، طُرحت تذاكر مشاهدة تدريب رونالدو مع منتخب بلاده في جلسة مفتوحة بمقر الفريق مقابل 800 يورو (858.32 دولار).

ونفدت التذاكر جميعها للحصة التدريبية في دقائق معدودة عندما تم طرحها للبيع، وتم عرض بعضها بكميات صغيرة مقابل المئات من اليورو. كما تم عرض العديد من التذاكر مقابل 400 يورو، بينما تم بيع تذاكر أخرى مقابل 800 يورو على أحد المواقع الإلكترونية الألمانية.

وسيشارك رونالدو، الهداف التاريخي للمنتخبات الوطنية للرجال برصيد 128 هدفًا في 204 مباراة رسمية، في بطولة أوروبا للمرة السادسة بعد بلوغه النهائي في أول ظهور له بالبطولة عام 2004 وفوزه باللقب عام 2016 في فرنسا.

ويدافع رونالدو (39 عامًا) عن ألوان قميص النصر السعودي منذ 2023.

ويوم أمس افتتحت بطولة يورو 2024، في ألمانيا، حيث اكتسح المنتخب المضيف ضيفه الإسكتلندي بخماسية مقابل هدف وحيد، ضمن الجولة الأولى من المجموعة الأولى للبطولة، وسط حفل افتتاحي وحضور جماهيري كبير. 

ظهرت في الأصل على www.alaraby.com

Leave a Comment