بالصور.. 10 أشياء غريبة تحدث أثناء كسوف الشمس


01:03 م


الأحد 07 أبريل 2024

في 8 أبريل، سيكون الكسوف الكلي للشمس مرئيًا في سماء بعض الولايات الأمريكية، بالإضافة إلى أجزاء من كندا والمكسيك.

وقال تايلر نوردجرين، عالم الفلك والفنان والمؤلف الذي يعمل بشكل متكرر مع خدمة المتنزهات الوطنية، في مقابلة مع لايف ساينس، إن الكسوف “هو أكثر ظاهرة غير طبيعية ستواجهها على الإطلاق”. فيما يلي بعض الأشياء الغريبة التي قد تحدث أثناء كسوف الشمس.

1. حبات بيلي

إذا شاهدت كسوفًا كليًا للشمس (بأمان، مع حماية العين المناسبة)، فقد تلاحظ قطعة من الضوء حول حافة القمر تظهر مطرزة، مثل القلادة. تُعرف هذه الظاهرة باسم “خرزات بيلي”. سميت على اسم عالم الفلك فرانسيس بيلي، الذي وصف هذا التأثير في عام 1836، وهو ناتج عن تفاعل ضوء الشمس مع تضاريس القمر غير المستوية.

2. الشواظ الشمسية

الشواظ الشمسي، المعروف أيضًا باسم الخيوط، عبارة عن هياكل ضخمة من البلازما والمجال المغناطيسي تنشأ من سطح الشمس. في العادة، لا يمكننا رؤية هذه النتوءات من الأرض. لكن أثناء الكسوف، قد تكون مرئية خلف القمر، فتظهر مثل البتلات على زهرة.

3. انخفاض درجات الحرارة

تنخفض درجات الحرارة بسرعة عندما يغطي القمر الشمس. يعتمد مقدار ذلك على الموقع والوقت من السنة ونوع الكسوف. تشهد معظم الأماكن انخفاضًا في درجات الحرارة بحوالي (2.8 إلى 5.6 درجة مئوية) خلال الكسوف الكلي، وعادة ما يشهد الكسوف الحلقي تغيرًا أقل تطرفًا في درجة الحرارة، لكن الأمور قد تظل باردة.

4. الرياح المتغيرة

إلى جانب انخفاض درجات الحرارة، يمكن للمناطق التي تشهد كسوفًا أن تتوقع تغيرًا في اتجاه الرياح. أولاً، تهدأ الريح عندما يقترب القمر من حجب الشمس. بعد أن يصل القمر إلى ذروة التغطية، تبدأ الرياح في العودة للنشاط، وغالبًا ما تهب في اتجاه مختلف، حسبما وجدت دراسة أجريت عام 2016. ويحدث هذا التأثير مع الكسوف الكلي والحلقي وحتى الجزئي.

5. ارتباك الحيوانات

عندما تصبح السماء مظلمة فجأة في منتصف النهار، يمكن أن تصبح الحيوانات في حالة من الارتباك الشديد. قد تبدأ المخلوقات الشفقية، مثل الزيز والصراصير، في غناء أغنيتها المسائية. قد تبدأ الأبقار والخيول في النوم ليلاً، بينما تعود الطيور إلى مجاثمها.

6. تشوش موجات الراديو

يعبث كل من الكسوف الكلي والحلقي بترددات معينة لموجات الراديو، ولا أحد يعرف السبب. ويشك العلماء في أن الأمر قد يكون له علاقة بالطريقة التي تتفاعل بها الشمس مع الغلاف الأيوني للأرض، والذي يُعرف أنه يتقلب استجابةً لأشياء مثل التوهجات الشمسية والعواصف الشمسية.

7. الميكروبات المتوترة

حتى الكائنات الحية الدقيقة يمكن أن تكون عرضة للسلوكيات الغريبة لكسوف الشمس. وجدت دراسة أجريت عام 2011 عن البكتيريا التي تنمو على أطباق بتري المختبرية أثناء الكسوف الكلي في الهند، أن الميكروبات أصبحت أصغر حجمًا وأشكال مختلفة بالقرب من ذروة الكسوف. ومع ذلك، لم يتم تكرار هذه النتائج بعد.

8. ظلال غريبة

عندما يمر الكسوف فوق رؤوسنا، ستتجه معظم العيون إلى السماء. لكن خذ لحظة للنظر إلى الأرض، فالظلال التي تشكلها الأشجار والأشياء الأخرى التي تسبب تأثير “الثقب” ستكون مرقطة بأهلة صغيرة. وقال نوردجرين: خلال ذروة الكسوف الحلقي، سترى حلقات صغيرة من الضوء في كل مكان. تحدث ظلال الكسوف هذه أيضًا أثناء الكسوف الجزئي، ويمكن أن يكون التأثير جميلًا جدًا.

9. أشباح الظل

قبل ثوانٍ من وصول الكسوف كليًا، قد تظهر خطوط متموجة من الضوء والظلام على الأسطح ذات الألوان الصلبة. قال نوردجرين: “الأمر يشبه أن تكون في قاع حوض السباحة”. تعتبر “نطاقات الظل” هذه بمثابة لغز علمي إلى حد ما، ولا يزال علماء الفلك لا يعرفون بالضبط سببها أو سبب ظهورها في بعض الأحيان فقط. يفترض بعض العلماء أن هذه النطاقات قد تكون مظهرًا من مظاهر التشوهات المتموجة في الغلاف الجوي للأرض. ولكن مهما كانت هذه الأشياء، فقد تم توثيقها جيدًا؛ ويعود تاريخ سجلاتها إلى القرن التاسع، وفقًا لوكالة ناسا.

10. النجوم والكواكب المرئية

أثناء الكسوف الكلي للشمس، يحجب القمر ما يكفي من ضوء الشمس لظهور النجوم والكواكب في السماء. ومع ذلك، لن يكون مرئيًا سوى ألمع هذه الكواكب، وسيعتمد ظهورها على موقع الأرض في ذلك الوقت. على سبيل المثال، خلال الكسوف الكلي لعام 2024، قد تتمكن من رؤية كوكب الزهرة والمشتري.

ظهرت في الأصل على www.masrawy.com

Leave a Comment