اليويفا” يحقق مع نجم تركيا بعد حركة “الذئاب الرمادية

فتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تحقيقا مع لاعب كرة القدم التركي ميريح ديميرال بسبب “سلوك غير لائق مزعوم” بعد احتفاله بإحراز هدف في بطولة أمم أوروبا (يورو 2024) برفع علامة يد مرتبطة بجماعة قومية متطرفة.

وأحرز ديميرال الهدفين اللذين فاز بهما منتخب بلاده على النمسا التي أحرزت هدفا واحدا، وضمن لتركيا مكانا في ربع النهائي مساء الثلاثاء.

وبعد الهدف الثاني، بدا أن ديميرال يرفع العلامة المرتبطة بتنظيم “أولكو أوجاكلاري” (الذئاب الرمادية) بيديه.

ونشر ديميرال نفسه صورة له على موقع “أكس” يحتفل بأحد هدفيه في مرمى النمسا، رافعا يده في إشارة “الذئاب الرمادية” الخاصة بمجموعة من اليمين المتطرف في تركيا.

وأكد يويفا، الأربعاء، تعيينه مفتشا للتحقيق مع اللاعب التركي. ولم يشر الاتحاد إلى موعد الانتهاء من التحقيق. 

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان أنه تم تعيين “محقق للبت في مسألتي الأخلاقيات والانضباط”، على أن يتبع ذلك مزيد من المعلومات حول هذا الأمر.

وردت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر على حركة ديميرال بمنشور على موقع “أكس”، قائلة إن “رمز المتطرفين اليمينيين الأتراك ليس له مكان في ملاعبنا”، مضيفة “استخدام كرة القدم الأوروبية كمنصة للعنصرية أمر غير مقبول على الإطلاق. نحن ننتظر من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم التحقيق في القضية والنظر في العقوبات”.

وتخوض تركيا مباراتها المقبلة أمام هولندا في برلين، السبت.

وكان ديميرال واحدا من 16 لاعبا تركيا تم توبيخهم عام 2019 لأدائهم تحيات تشبه التحيات العسكرية في مباريات وقت شن البلاد هجمة عسكرية على سوريا.

أسس تنظيم “الذئاب الرمادية” كجناح من الشباب لحزب الحركة القومية اليميني المتطرف، المتحالف حاليا مع حزب الرئيس رجب طيب أردوغان الحاكم، حزب العدالة والتنمية.

خلال العقود التي تلت تأسيسه في الستينيات، اتهم التنظيم بالضلوع في عنف مسيس معظمه ضد جماعات يسارية.

حظر التنظيم في فرنسا، بينما حظرت النمسا الإشارة بتحية “الذئاب الرمادية” التي يستخدمها القوميون بشكل موسع في تركيا.

ظهرت في الأصل على www.alhurra.com

Leave a Comment